هل هرب مبديع؟ وهل له علاقة بالبرلماني المعتقل في قضايا صفقات فاسدة؟!

لم يعد رئيس فريق الحركة، محمد مبدع، يظهر بل يكاد يختفي عن الأنظار، منذ أن بعث برسالة نصية لأعضاء الفريق، من الخارج، ربما، يدعوهم إلى الحضور بكثافة، خلال جلسة التصويت عن القانون الإطار.

وكتب الموقع الاخباري “كفى بريس”  الذي أورد الخبر ان”لا شك أن ثمة شيء ما جعل وزيرا سابقا يتراجع إلى الوراء بتزامن مع ظهور تسجيل صوتي، يطلب منه الإفراج عن “شيكات”، يحتفظ به لاستعمالها “لكل غاية مفيدة” كما يقال… وبتزامن مع اعتقال النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم الجديدة والرئيس السابق للجماعة الحضرية للجديدة، رفقة مهندسة جماعية وصاحب شركة ومحاسب يعمل بنفس الشركة، كانت قد فازت بصفقات تهيئة شوارع مدينة الجديدة، بأمر من الوكيل العام لدى محكمة جرائم المال العام بالدار البيضاء، على خلفية شكاية، تقدمت بها هيئة تعنى بحماية المال العام إلى محكمة جرائم الأموال، تطالب بالتحقيق في إمكانية وجود اختلالات في صفقتين عموميتين أعلنت عنهما جماعة الجديدة إبان رئاسة البرلماني البامي للجماعة الحضرية للجديدة..

واضافت “كفى بريس” ان مبديع يلوذ بالصمت، مبدع لا يرد على الهاتف، مبدع الذي يترأس المجلس البلدي للفقيه بنصالح، ويمثله في البرلمان، منذ 1997، والذي استعدت أحلامه للكثير من الأراضي والتجزئات السكنية … وكان عنوان مرحلة حكومة بنكيران.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*