وزارة الداخلية المصرية تؤكد أن حادث الانفجار وسط القاهرة يعود إلى سيارة تحمل متفجرات

سياسي: وكالات

أفادت وزارة الداخلية المصرية، بأن حادث الانفجار الذي وقع ليلة الأحد-الإثنين، بأحد أحياء وسط العاصمة القاهرة، ناجم عن اصطدام سيارة محملة بالمتفجرات، كانت تسير في الاتجاه المعاكس، بثلاث سيارات أخرى.

وأوضحت الوزارة، في بيان، اليوم الإثنين، أن أجهزة الأمن، “تمكنت من تحديد السيارة المتسببة في الحادث وخط سيرها”، مضيفة أن الفحص الفني، أكد أن السيارة ذاتها “كانت تحمل كمية من المتفجرات، وهو ما أدى أثناء اصطدامها بالسيارات الأخرى إلى انفجارها”. وأشارت إلى أن تحديد سير المركبة نفسها بين أنها “إحدى السيارات المبلغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر، وأنها كانت في طريقها إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ عملية إرهابية”.

وشدد البيان على أن التحريات المبدئية كشفت عن “وقوف حركة (حسم) الإرهابية وراء إعداد وتجهيز السيارة ذاتها استعدادا لتنفيذ احدى العمليات الإرهابية”.

وأضافت الوزارة أن عمليات الفحص والتحري وجمع المعلومات مازالت جارية لتحديد العناصر الإرهابية المتورطة في الحادث واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وحسب حصيلة أولية أعلنت عنها وزارة الصحة المصرية، فجر اليوم، فإن الحادث الذي وقع أمام مبنى المعهد القومي للأورام ب”المنيل”، خلف مصرع 20 شخصا وإصابة 30 آخرين بجروح.

وأسفر الحادث ايضا، عن حدوث أضرار بواجهة مبنى معهد الأورام، وتدمير 10 سيارات بموقع الانفجار.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*