هل ساهم رؤساء الجهات في إفشال المشروع التنموي؟!

تعددت الانتقادات الموجهة لفشل مشاريع التنموية في العشر السنوات الأخيرة..وواكب هذه الانتقادات فشل مشاريع في عدة مدن مغربية ومعها ضعف عطاء الجهات التي لم تواكب الاهداف التي احدثث من اجلها..

وتحولت بعض جهات المغرب الى مجرد اطارات تقليدية وكأنها جماعات ترابية و بلديات او مجالس مدن ….وهذا يظهر في تبسيط تصورها للعمل الميداني وجلب استثمارات تخرجها من العزلة…

فالعديد من مجالس الجهات لم تطور عملها وظلت مجرد مجالس تنفذ مشاريع صغرى تبرر بها عملية صرف الميزانية حتى أصبحنا نسمع لمجلس جهة يدعم مشروع حفر الآبار وتعبيد طرق صغيرة ودعم مهرجان محلي ووووو….

في حين المطلوب من الجهات اخراج ووضع تصورات جديدة ووضع برامج استراتجية تواكب الاستراتيجيات الكبرى للبلاد وليس اجترار الماضي..

فهل ساهمت مجالس الجهات في فشل المشاريع التنموية؟! وهل لها فعلا استراتيجية للمشاريع تنموية مستقبلا…ما دام فشل المشروع التنموي.؟!

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*